الرئيسية / أخبار الجامعة / محضر اجتماع الخلية المحلية لجامعة الجزائر 3 المكلفة بتسيير نهاية السنة الجامعية 2019/2020 والدخول الجامعي الجديد 2020/2021.

محضر اجتماع الخلية المحلية لجامعة الجزائر 3 المكلفة بتسيير نهاية السنة الجامعية 2019/2020 والدخول الجامعي الجديد 2020/2021.

اجتمع يوم الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 أعضاء الخلية المحلية لجامعة الجزائر 3 المكلفة بتسيير نهاية السنة الجامعية 2019/2020 والدخول الجامعي الجديد 2020/2021 بمقر رئاسة الجامعة على الساعة العاشرة والنصف (10:30) صباحا تحت رئاسة الدكتور مختار مزرق رئيس جامعة الجزائر 3 وحضور مسؤولي وإطارات الجامعة لمناقشة جدول الأعمال التالي:

  • تقييم مرحلة استئناف الدروس وعملية تسيير نهاية السنة الجامعية 2019/2020 ابتداء من تاريخ 19 سبتمبر 2020 إلى يومنا هذا؛
  • تقديم مشروع بروتوكول تسيير السنة الجامعية 2020/2021.

في كلمته الافتتاحية تقدم السيد رئيس الجامعة بالشكر والثناء لأعضاء الخلية، مشيدا بالمجهودات التي بذلها الجميع في سبيل إنجاح المرحلة الأولى المتعلقة باستئناف الأنشطة البيداغوجية وتسيير نهاية السنة الجامعية 2019/2020 داعيا إياهم إلى مضاعفة الجهود والتركيز أكثر على التباعد الاجتماعي خاصة في الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد في الآونة الأخيرة والتي تعد الأشد مقارنة بالفترة السابقة. أحال بعدها الكلمة إلى الأعضاء لمباشرة مناقشة النقاط المدرجة ضمن جدول الأعمال.

أجمع الحاضرون على أن عملية استئناف الدروس جرت في ظروف عادية دون تسجيل أي تجاوزات من كافة مكونات الأسرة الجامعية، الذين أبدوا تضامنا كبيرا فيما بينهم وساهموا في تنفيذ البروتوكول التي وضعته الخلية المحلية لجامعة الجزائر 3 واحترام المخطط الأمني والصحي الذي يقتضي استقبال الطلبة في دفعات من أجل تحقيق التباعد الاجتماعي والالتزام به. وقد تم تقييم تجسيد أهداف المرحلة بنسبة تفوق 80% في دفعتها الثالثة والأخيرة والتي ستبلغ نسبة أعلى بحلول تاريخ 5 نوفمبر الجاري بعد سير الامتحانات والأبواب المفتوحة في ظروف حسنة والشروع في تسليم شهادات التخرج الذي انطلق منذ 21 أكتوبر 2020 ، ويتم حاليا التحضير للدخول الجامعي الجديد بنفس الوتيرة.

جدير بالذكر أن هذه النسب تفوق الطموحات التي كانت تتطلع إليها الخلية في ظل الظروف الاستثنائية والوضعية النفسية للأسرة الجامعية وهو أمر إيجابي يزيد من تحفيز الأفراد على التضامن لمواجهة التحديات واستشراف المرحلة القادمة.

كما تم التطرق إلى بعض الملاحظات التي يجب أخذها بالحسبان في المرحلة القادمة:

  • التنسيق مع مديري الخدمات الجامعية شرق ووسط من أجل إعداد مخطط النقل وتفادي النقص المسجل في بعض النقاط؛
  • ضرورة نشر مخطط مواقيت النقل حتى يتسنى للجامعة الاطلاع على حقيقة الأرقام وتصويبها عند الحاجة لسد الحاجيات الحقيقية؛
  • إعادة النظر في مواقيت انطلاق الحافلات صباحا بالنسبة للنقاط البعيدة كخطي الرويبة والكاليتوس مثلا وتقديمها لتفادي التأخرات للالتحاق بالجامعة؛
  • الاجتماع لحل جميع القضايا والانشغالات التي تسجلها الكليات والمعهد كلما اقتضى الحال ذلك؛
  • الالتزام بمخطط النقل من الولايات الأخرى إلى ولاية الجزائر لضمان نقل جميع الطلبة المعنيين؛
  • يجب أن يكون عدد الحافلات المسخرة للنقل تتماشى مع أعداد الطلبة في كل دفعة حسب البروتوكول المعمول به؛
  • ضرورة المراقبة الصارمة على مستوى الحافلات لتفادي نقل الطلبة الغير معنيين بالدفعة ومنع دخولهم إلى الجامعة.

وفي الأخير، شكر السيد رئيس الجامعة الحاضرين على نجاحهم في تسيير المرحلة السابقة واستعدادهم لرفع التحدي من أجل تسيير السنة الجامعية 2020/2021، وطمأنهم بتوفير الجامعة لكل الموارد المادية والبشرية لضمان السير بنفس الوتيرة، والتركيز على التوعية المستمرة في أوساط الأسرة الجامعية وتوخي الحيطة والحذر وحسن استشراف المستقبل، مذكرا الجميع بضرورة الحرص على تحقيق المطالب المشروعة للطلبة من التكوين المناسب والظروف الملائمة لضمان التكوين العلمي والبيداغوجي بالمستوى المطلوب.