الرئيسية / مستجدات الجامعة / اجتماع تنسيقي بين جامعات ولاية الجزائر

اجتماع تنسيقي بين جامعات ولاية الجزائر

اجتماع تنسيقي بين جامعات ولاية الجزائر

(جامعة الجزائر 1، الجزائر 2، الجزائر 3 وجامعة هواري بومدين للعلوم والتكنولوجيا)

انعقد اليوم الخميس 31 ديسمبر 2020 على الساعة العاشرة (10.00) صباحا بمقر كلية علوم الإعلام والاتصال بجامعة الجزائر3 “اجتماع تنسيقي بين مديري جامعات ولاية الجزائر الأربعة، والمتمثلة في: جامعة الجزائر 1، جامعة الجزائر 2، جامعة الجزائر 3 وجامعة هواري بومدين للعلوم والتكنولوجيا “، بحضور نوابهم ومسؤولين في الإدارة من أجل الوقوف على أخر المستجدات والتحضيرات التي قامت بها هذه الجامعات في سبيل إنجاح الدخول الجامعي الجديد 2020/2020 في ظل الظروف الاستثنائية الراهنة والتنسيق والتفكير في إيجاد حلول للإشكالات والعوائق التي بإمكانها أن تحول دون تطبيق الإجراءات العملية للبروتوكول المعمول به في هذا الإطار.

ما يميز هذه الجامعات عن الجامعات الوطنية والمدارس العليا الأخرى هو تعداد الطلبة الكبير والذي يتراوح مابين 30 ألف و50  ألف طالب، الأمر الذي يستدعي المزيد من اليقظة ومواصلة التحدي من طرف جميع مكونات الأسرة الجامعية من أجل التطبيق الصارم لعملية التعليم عن بعد، خاصة في ظل الإمكانات المحدودة وصعوبة التأقلم مع هذا النمط الجديد من التعليم من جهة وتذبذب سرعة تدفق الأنترنت أو عدم توفر عدد معتبر من الطلبة على الأدوات اللازمة للتحصيل العلمي من كمبيوتر أو هاتف ذكي أو حتى خدمة الأنترنت. هذا ما يستدعي تظافر جهود الجميع إدارة وأساتذة وطلبة لإنجاح العملية.  وقد تم خلال هذا الاجتماع استعراض السيناريوهات الخاصة بكل جامعة لضمان إنجاز النشاطات البيداغوجية، والتأكد من مدى فاعليتها وجاهزية أساتذة هذه المؤسسات للقيام بمهامهم البيداغوجية على أحسن وجه.

وقد شدد مديرو هذه الجامعات على أن الهدف الأول هو ضمان التحصيل العلمي الأدنى المطلوب للطالب، ومرافقة الأساتذة والطلبة للتكيف مع طرق التدريس الحديثة وتكثيف عملية التواصل معهم وتحسيسهم بذلك عبر مختلف القنوات المتاحة سيما المواقع الالكترونية الرسمية للجامعات ومواقع التواصل الاجتماعي، ولقد أسفر هذا الاجتماع إلى مجموعة من التوصيات، وهي:

  • التذكير بضرورة التطبيق الصارم للبروتوكول الصحي؛
  • المزج بين التعليم الحضوري والتعليم عن بعد؛
  • تعزيز عملية التعليم عن بعد (التحاضر المرئي عن بعد، تسجيلات صوتية، دروس ومحاضرات في صيغة PDF  و/أو PPT)؛
  • تفضيل الدروس المسجلة على الدروس المباشرة عبر الخط ؛
  • مواصلة عملية تدريب الأساتذة والطلبة على استعمال أرضية مودل Moodle؛
  • تفعيل دور رؤساء الأقسام ومسؤولي الميادين من أجل مرافقة الأساتذة في عملية التعليم عن بعد؛
  • ضرورة الرفع من سرعة تدفق الأنترنت؛
  • ضرورة تخصيص فضاءات للأنترنت لفائدة الطلبة والأساتذة داخل الجامعات؛
  • حصر مدة الدرس المسجل ما بين 30د و35د تفاديا لنفاذ الطاقة الاستيعابية للأرضية؛
  • اقتراح نصوص تنظيمية جديدة لتأطير عملية التعليم عن بعد في ظل فترة الكوفيد بعنوان السنة الجامعية 2020/2021، سيما تلك التي تحدد الأحكام الاستثنائية المرخص بها في مجال التنظيم والتسيير البيداغوجيين والتقييم وانتقال الطلبة.